التهرب الضريبي يبلغ 1750 مليار ليرة في سورية…والمواطن ليس ضمن أولويات الحكومة فعلياً

التهرب الضريبي يبلغ 1750 مليار ليرة في سورية…والمواطن ليس ضمن أولويات الحكومة فعلياً

بين أستاذ الاقتصاد في كلية الاقتصاد د. رسلان خضور , أن أولوية الحكومة من الناحية النظرية هي المواطن ، بينما فعلياً لا يندرج ضمن أولوياتها ، فمثلاً في مجال الضرائب ، النظام الضريبي في سورية يتسم بعدم الإنصاف والعدالة لأنه غالباً ما يتضرر منه أصحاب الأجور المحدودة ، حيث إنّ العبء الضريبي عليهم ثقيل مقارنة بالشرائح الأخرى، كرجال الأعمال وأصحاب الثروات.

 

أما الرواتب والأجور في الدول الصناعية المتقدمة فتشكل 65% من الدخل القومي ، أما في الدول الأوروبية بين 45 -65 % ، بينما الدول النامية فالنسبة متفاوتة، حسب كل بلد، في سورية قبل الحرب كانت حصة الرواتب والأجور فيها تتراوح بين 30- 35 % من الدخل القومي ، أما حالياً وحسب التقديرات الأولية، فإنها لا تعادل أكثر من 15 %.
ولفت خضور إلى أنه حتى لو باع التجار المحتكرون المواد بالسعر الذي يريدونه لكن الأهم أن يدفعوا ضريبة أرباح للدولة وضريبة جمركية ، مشيراً إلى أن الدولة لديها موارد ، لكن من يأخذ تلك الموارد أشخاص محددون، وعن تقديراته لحجم التهرب الضريبي أكد خضور أنها تقدر في عام 2016 بنحو 1750 ملياراً.

المصدر: تشرين

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *