طفلة سورية تتجاوز ويلات الحرب لتحقيق النجاح في سويسرا

طفلة سورية تتجاوز ويلات الحرب لتحقيق النجاح في سويسرا
بعد أربعة أعوام من ذهابها مع عائلتها من منزلهم وإيجادهم مأوى لهم في سويسرا ، تنشغل روسيل البالغة من العمر 10 أعوام بالرقص والغناء وتكوين الصداقات وتحدث الفرنسية وتعلم التزلج , إنها محبوبة جداً لدرجة أنها قد تصبح قريباً عريفة الصف الجديدة في المدرسة.
“أريد أن أصبح عارضة أزياء”
وقالت في سلسلة تصويرية جديدة بعنوان “مذكرات الأحلام”:“لا أعرف ما يفعله عريف الصف ولكن الكثير من الأطفال صوتوا لي , وهذا يجعلني فخورة جداً”.
ويضم مشروع “مذكرات الأحلام” 12 طفلاً لاجئاً وطالب لجوء في أوروبا , ممن يكشفون عن آمالهم وأحلامهم من منازلهم الجديدة الآمنة.
وقالت روسيل : “أريد أن أصبح عارضة أزياء وأنا أحب أيضاً ابتكار الأشياء ، لأطلق العنان لمخيلتي”.
ويشكل الأطفال أكثر من نصف اللاجئين في العالم وسوف يقضي الكثيرون منهم طفولتهم بأكملها بعيداً عن ديارهم , ومع ذلك فإن الأطفال قادرون على الصمود، ومع تلقي المساعدة سيتمكنون من إيجاد طرق للتأقلم والتطلع نحو المستقبل.
في الوقت الحالي ، أهم شيء بالنسبة لروسيل هو أن عائلتها معها “أنا سعيدة جداً لأن عائلتي معي. أنا ممتنة جداً لدعمهم، لأنهم هنا على مقربة مني عندما أحزن. أنا أحبهم حقاً وأشكرهم على ذلك”.
المصدر: وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *