آلاف عمليات ترحيل للاجئين تفشل “بسبب البيروقراطية” في ألمانيا

آلاف عمليات ترحيل للاجئين تفشل “بسبب البيروقراطية” في ألمانيا

خمسة وستون ألف شخص لم يُرحلوا في السنة الماضية من ألمانيا ، لأنهم لم يكونوا يتوفرون على وثائق سفر , عدم التوفر على جواز سفر ، يشكل عقبة رئيسية ، لكن كيف تتصرف السلطات في هذه الأحوال وما هو مصير من يتسبب في عرقلة الترحيل؟

 

وتفيد وزارة الداخلية الألمانية بأنه وجب في السنة الماضية ترحيل 65.000 شخص ، لكن تم تمديد إقامتهم (مؤقتا) بسبب عدم توفر الوثائق , وهذا العدد هو ضعف ذلك المسجل في السنة قبلها. وارتفاع العدد يعود جزئيا إلى قدوم العديد من اللاجئين في 2015 و 2016 ، والشرطة الاتحادية هي المسؤولة عن ترحيل الملزمين بالرحيل.
وعليه فإنه من المهم توضيح البلد الأصل والهوية لدى طالبي اللجوء المرفوضين وإصدار جواز ، والشرطة الاتحادية مخولة للقيام بذلك ، لأنها تتوفر على اتصال بمؤسسات الشرطة في بلدان أخرى.
وتعتزم وزارة الداخلية الألمانية الرفع من مستوى الضغط على الدول التي لا تبدي تعاونا، ومن بين وسائل الضغط يمكن اعتماد “سياسة المساعدة الإنمائية، وقد تكون أيضا سياسة التأشيرات”، كما يقول المتحدث باسم الوزارة يوهانس ديمروت الذي أفاد أن هناك نية لاستنفاد “جميع الإمكانيات في العلاقة الثنائية” , وفي نهاية الأمر تكون دول الأصل ملزمة باستقبال رعاياها.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *