بعد “قمة مكة”… رسالة قوية من السعودية إلى قطر

بعد “قمة مكة”… رسالة قوية من السعودية إلى قطر

قال السفير السعودي في الأردن خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، إن “الأقوال ليست كالأفعال”، مؤكداً أن المال عندما يخدم الأصدقاء “أفضل من صرفه لزعزعة الأنظمة ونشر النزعة الطائفية”.

 

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن السفير السعودي في الأردن قوله، ردا على ما أسماه “حملة قطرية” شككت في دعم السعودية للأردن: “نسأل الله للمسؤولين القطريين الهداية، بدلا من إسداء النصائح للقيادة الأردنية، انصحوا حكومتكم بالإيفاء بالتزاماتها السابقة بدلا من النصائح لقيادة رشيدة وشعب واع”.

وأضاف السفير خالد بن فيصل: “المملكة اعتادت وعلى مدى تاريخها على الالتزام بتعهداتها، مشيراً إلى التزامها بالمنحة السابقة للأردن مع الكويت والإمارات، “باستثناء قطر التي لم تف بالتزاماتها حتى الآن”.

كما اعتبر أن “صرف المال في خدمة الأصدقاء، أفضل من صرفه لزعزعة الأنظمة ونشر النزعة الطائفية”، مشدداً على أن قادة الدول الداعمة للأردن (الكويت والسعودية والإمارات) يعرفون كيف يتصرفون بحكمتهم المعهودة.

وقال السفير السعودي: “هذا الدعم سيكون رافدا لخروج المملكة الأردنية من أزمتها الاقتصادية بجهود قيادتها وأبناء شعبها، ونتمنى للأشقاء الأردنيين الأمن والأمان والرفاه. السعودية ستبقى الأخ الذي يدعم أخاه في الشدة، وليس مستغربا أن يكون خادم الحرمين الشريفين قدوة في مساندة الأشقاء”.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *