الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى اغلاق ممر البحر المتوسط أمام اللاجئين

الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى اغلاق ممر البحر المتوسط أمام اللاجئين

يتطلع الاتحاد الأوروبي إلى إغلاق ممر الهجرة عبر البحر المتوسط ، وذلك عن طريق تعزيز التعاون مع ليبيا، ووقف عمليات الإنقاذ التي تقوم بها المنظمات غير الحكومي ة، وتحويل الوافدين تجاه أفريقيا من خلال إنشاء منصات إقليمية في دول ثالثة.

 

وتكثر الإشارات حول نوايا الاتحاد الأوروبي ، فمن عمليات الترحيل إلى التعاون مع حرس السواحل الليبي، ومن تقليص مجال المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال البحث والإنقاذ إلى مشروع تحويل منصات الهبوط إلى دول ثالثة ، فإن كل شيء يشير إلى اتجاه واحد، هو إغلاق الباب الوحيد الذي لايزال مفتوحا أمام المهاجرين على الاتحاد الأوروبي.

وسوف تتم الخطوة الثانية لوضع الاستراتيجية موضع التنفيذ خلال اجتماع مجلس وزراء الداخلية الذي سيعقد الأسبوع القادم في “إنسبروك” بالنمسا ، حيث من المقرر أن تقترح المفوضية الأوروبية تحويل وكالة حدود الاتحاد الأوروبي “فرونتكس” إلى قوة شرطة حدود فعلية، لتسريع عملية الترحيل والوصول إلى معدل 70% بحلول عام 2019، وكذلك المضي قدما في إنشاء منصات الهبوط الإقليمية في دول ثالثة، من خلال اتفاقات تتم على غرار الاتفاق الأوروبي التركي.

وأكد “فابريسي ليجيري”، المدير التنفيذي لوكالة حدود الاتحاد الأوروبي “فرونتكس” هذا التوجه، وقال إنه تأكد خلال القمة أن مسألة الدول الثالثة أمر حتمي، حيث كان الجانب الإنساني يهيمن لفترة طويلة على كل شيء آخر , وأضاف أن أكبر تطور هو قضية المنصات الإقليمية، فالمهاجرون الذي يتم إنقاذهم يمكن أن يهبطوا في أقرب ميناء آمن، حتى لو كان ميناء غير أوروبي. وتابع أنه “لن يكون هناك التزام أحادي بالنسبة للدول الأوروبية لتنفيذ عمليات الإنقاذ، فسوف يكون عمل الجميع”. ويعني تعبير “عمل الجميع” أن ليبيا أيضا معنية بالأمر، وستتلقى عاجلا موارد جديدة من إيطاليا لتعزيز عمليات الإنقاذ.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *