البوسنة تؤكد أنها لن تتحول إلى مركز لاستقبال اللاجئين

البوسنة تؤكد أنها لن تتحول إلى مركز لاستقبال اللاجئين

أكد وزير الأمن البوسني دراجان ميكيتش ، أن بلاده لا يمكن أن تتحول إلى مركز استقبال اللاجئين ، ولا تملك القدرة على ذلك , ودعا الاتحاد الأوروبي إلى حل جماعي لأزمة الهجرة ، مشيرا إلى أن البوسنة لن تقيم مخيمات للمهاجرين يمولها الاتحاد الأوروبي.

 

وأضاف الوزير البوسني أن “سلطات بلاده تدرك الصعوبات التي تمر بها المؤسسات المحلية، وبشكل خاص في منطقة بيهاتش شمال غرب البلاد ، بسبب وجود عدد كبير من المهاجرين الذين ينتظرون العبور إلى كرواتيا. والهجرة غير الشرعية قضية عامة نحتاج إلى متابعتها بشكل جماعي”.

وتابع أن “المشكلة تأتي من بلغاريا واليونان، ولا يمكن أن تصبح دول غرب البلقان ضحية لأزمة الهجرة”.

وأوضح ميكيتش أن التطور المتعلق بتعزيز وجود الشرطة على الحدود كان له تأثير في مواجهة الهجرة غير الشرعية , وعلى مدى الأسبوع الماضي تم منع 490 شخصا من دخول البلاد.

وأردف أنه “حتى الآن يوجد 7128 مهاجرا في البوسنة جاؤوا من دول الاتحاد الأوروبي، وبشكل خاص من اليونان وبلغاريا، ويريدون فقط أن يعبروا من خلال دول البلقان إلى دول أوروبية أخرى، لذلك يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يجد حلا”.

ونفى الوزير البوسني الشائعات بشأن إقامة مخيمات لاجئين كبيرة في بلاده يقوم الاتحاد الأوروبي بتمويلها، وقال “لن يكون هناك مثل هذا الأمر ، نحن ضحايا أزمة الهجرة ونعاني من عواقبها لأن المهاجرين يرغبون في العبور من دولة تابعة للاتحاد الأوروبي إلى دولة أخرى، وهنا يمكن أن نقدم المساعدات الإنسانية، لكننا لا نريد أن نجد أنفسنا في وضع نصبح فيه مركز استقبال، فليست لدينا هذه القدرة”.

وختم قائلا “لسنا مهتمين بالتمويل، وهناك مركزان فقط للاستقبال في البوسنة، أحدهما في المعسكرات السابقة بالقرب من سراييفو ، والثاني هو مخزن قديم في مدينة فيليكا كلادوسا في غرب البلاد. وفي الوقت الحالي، فإن معظم المهاجرين القادمين إلى البوسنة عن طريق ممر البلقان من باكستان، هم ليسوا هاربين بسبب انعدام الأمن، لكنهم مهاجرون لأسباب اقتصادية ولا يمكن أن نستقبلهم”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *