“الحوت الأزرق” تحصد ثاني ضحاياها في السعودية

“الحوت الأزرق” تحصد ثاني ضحاياها في السعودية

انتحرت طفلة تبلغ من العمر 13 عاما ، في إحدى قرى المدينة المنورة بالسعودية ، بسبب لعبة الحوت الأزرق.

 

وذكرت صحيفة “سبق” السعودية، أن هذه الحالة هي الثانية التي تشهدها المملكة خلال أيام، مشيرة إلى أن الحادثة الأولى وقعت في أبها.

​تبين من المعلومات الأولية أن الطفلة قامت بشنق نفسها بسبب لعبة “الحوت الأزرق”، وتباشر الجهات المعنية التحقيق حول الحادث لكشف ملابساتها.

​يشار إلى أن الآثار المدمرة للعبة الحوت الأزرق، وصلت لأول مرة إلى السعودية، وتسببت اللعبة في وفاة طفل لم يتجاوز الثانية عشر من عمره، وذلك في الأول من تموز الجاري.

​ونجحت اللعبة في اختراق الحدود السعودية والتسبب في وفاة الطفل الذي امتثل لأوامر اللعبة، الأمر الذي أدى لمفارقته للحياة.

​ووفقا لشهادات أحد أقارب الطفل، فإنه قد أقدم على الانتحار بعد أن تأثر باللعبة.

​يذكر أن لعبة “الحوت الأزرق” تستهدف الأطفال والمراهقين، وتتكون من مجموعة من التحديات تمتد لـ50 يوما، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاعب قتل نفسه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *